وحـــدة الــــريـــاضيــات

 

                  الأهداف العامة والنوعية من تدريس الرياضيات

                             لجميع المستويـــــات

                                   _____

                        مـقدمـــة منهــجــيـة

يتم تدريس وحدة الرياضيات في إطار تربوي، يروم تحقيق غاياته بتحديد أهدافه وصياغتها بدقة وبتوفيره شروط العمل التربوي ويضبط السّلوكات البيداغوجية الموكلة للمعلم، مراعاة للبنية النفسية والمعرفة للمتعلم، ولبنية المحتوى الرياضي المقدم ولطبيعة المراحل وتدرجها وخصائص هذا التدرج، وفي هذا السياق يبدو ضروريا ومفيدا التأكيد على المحاور التالية :

     - الأهداف العامة من تدريس الرياضيات.

     - الأهداف النوعية الخاصة بكل مستوى

I الأهداف العامة : من تدريس مادة الرياضيات ثانية (في جميع المستويات)

تكتسي وحدة الرياضيات أهمية خاصة باعتبارها وحدة تسهم في تنمية الإستدلال لدى الطفل، وفي تنمية قدرته على التجريد، وتوسيع مجاله المعرفي في الميدانين العددي والهندسي، وهكذا فإن تدريس الرياضيات يهدف إلى تزويد المتعلمين بالمعارف والمهارات التي من شأنها أن :

أ – تفيدهم في معاملاتهم اليومية مع بيئتهم، أو في تواصلهم مع العالم الخارجي.

ب – تمكنهم من إدراك المفاهيم الرياضية اللازمة لفهم واستيعاب محتويات الوحدات الأخرى، خاصة منها العلمية والتكنولوجية.

ج – تكسبهم معلومات وتقنيات وطرق عمل ويتعلق الأمر ب :

·       معلومات رياضية أساسية تتيح للمتعلم فرص التكيف مع الوسط المحيط به.

 

 

 

 

·       ثقافة رياضية أولى تندرج ضمن المواقف المتعددة التي يمكن أن يعيشها المتعلم، ويوظفها في الميادين والمجالات المناسبة.

·       خلق وتنمية المؤهلات والمهارات لدى المتعلم، وذلك بتنشيط وتنمية استعداداته وإغناء إمكاناته.

د – تكوين العقل وتنمية الذكاء وذلك ب :

·       تنشيط وتنمية القدرة على الملاحظة والتجربة.

·       تنمية القدرة على الاستدلال والتجريد.

·       تنمية القدرة على الدقة في التعبير.

II الأهداف النوعية الخاصة بالسنة الأولى

تعتبر السنة الأولى بمثابة مرحلة تهيئية، يركز فيها على اكتساب المتعلم للمبادئ الأولية الأساسية في الرياضيات، بحيث يتعين على المتعلم أن يكون عند نهاية هذه السنة قادرا على :

1 – التعامل في وسطه المدرسي والاجتماعي بالأعداد (من 0 إلى 99) كتابة، وتسمية، ومقارنة، وترتيبا باستخدام الرموز الرياضية المناسبة.

2  ترييض وضعيات تتطلب عمليات حسابية بسيطة.

3 – تحديد موقعه بالنسبة للأشياء، وموقع الأشياء بالنسبة لبعضها، وتحديد كيفية قطعه لمسارات معينة.

4 – تعرف أشكال ورسوم هندسية بسيطة مع القيام بأعمال تتطلب تركيب أشكال وتفكيكها.

5 – القيام ببعض الممارسات الأولية حول القياس والعملة.

III الأهـداف الـنوعـية الخاصـة بالسنـة الثانيـة

تعتبر السنة الثانية نهاية للمرحلة الأولى من السلك الأول من التعليم الأساسي وهي بهذه الصفة حلقة وصل بين المرحلة الأولى والثانية منه، فخلال هذه السنة ستنظم وتوسع المعارف والممارسات الرياضية التي كانت موضوع دراسة في السنة الأولى، كإتمام بناء مفاهيم تنظيم الفضاء وتمديد دراسة الأعداد لتشمل الأعــــداد

 

 

 

المكونة من ثلاث أرقام، بالإضافة لمعالجة مفاهيم وتقنيات جديدة بالنسبة للتلميذ : كالضرب والطرح وطرق حساب الجداء والفرق، ودراسة بعض المجسمات لاستنتاج بعض خاصيات الأشكال المضلعية.

ففي نهاية هذه السنة يتعين على التلميذ أن يكون قادرا على :

1. التعامل في وسطه المدرسي والاجتماعي بالأعداد من 0 إلى 999  كتابة وتسمية ومقارنة وترتيبا، باستخدام الرموز الرياضية المناسبة.

2. ترييض وضعيات تتطلب إجراء عمليات حسابية بسيطة : الجمع، الضرب، الطرح.

3. تحدد موقعه بالنسبة للأشياء وموقع الأشياء بالنسبة لبعضها وتحديد كيفية قطعه لمسارات معينة.

4. تعرف بعض خاصيات المجسمات والأشكال الهندسية مع القيام بأنشطة تتطلب تركيب أشكال وتفكيكها.

5. القيام ببعض الممارسات الأولية حول القياس والعملة : الطول، الكتلة، الزمان، النقود.

  -IVالأهداف النوعية الخاصة بالسنة الثالثة :

تعتبر السنة الثالثة مرحلة تتميز –من جهة- بتنظيم وتوسيع للمعارف والممارسات الرياضية التي كانت موضوع دراسة في السنتين السابقتين –ومن جهة ثانية- بتقديم مفاهيم ومهارات جديدة استنادا على هذا التنظيم والتوسيع، باعتبار أن الرياضيات تتشكل من مجموعة من العلاقات والمفاهيم المترابطة، لذا ينبغي أن يكون المتعلم في نهاية السنة الثالثة قادرا على :

1) التعامل في وسطه المدرسي والاجتماعي بالأعداد الطبيعية (معبرا عنها في نظمة العد العشرية) كتابة، وتسمية، وقراءة، ومقارنة، وترتيبا باستخدام الرموز الرياضية المناسبة.

 2) حساب مجموع، أو فرق، أو جداء عددين، بطرق خاصة، أو باللجوء إلى التقنية الاعتيادية، وعلى تعرف وضعيات التوزيع بالتساوي، لإيجاد خارج وباقي قسمة.

 

 

 

 

3) استخدام وحدات الأطوال، والكتل، والزمن، وإجراء التحويلات والحسابات الضرورية عليها.

4) معالجة نص مسألة لتعرف سياقها ومكوناتها، وتقديم حل مناسب لها.

5) القيام بالحساب ذهنيا، مستخدما العمليات الحسابية وبعض خصائصها.

6) تعرف بعض المجسمات والأشكال الهندسية، وطرق إنشائها وبعض خاصياتها، وإجراء بعض التحويلات الهندسية باستعمال الشبكات.

تحليل وتوجيهات حول برنامج السنة الثالثة

انطلاقا من الأهداف النوعية الخاصة بالسنة الثالثة تم وضع برنامج مكون من ثلاثة مواضع :

·       الأعداد والعد وحسابات على الأعداد.

·       أنشطة هندسية.

·       القياس.

  - Vالأهداف النوعية الخاصة بالسنة الرابعة

تعتبر السنة الرابعة نهاية للمرحلة الثانية من الطور الأول من التعليم الأساسي، وهي بهذه الصفة حلقة وصل بين المرحلتين الثانية والثالثة منه، فبالإضافة لتوسيع وتنظيم المعارف والممارسات الرياضية التي كانت موضوع دراسة في السنة السابقة كإتمام بناء تقنية القسمة، وإتمام إدراج الوحدات الاصطلاحية للكتل والسعات... الخ يتم تقديم مفاهيم وتقنيات جديدة كالأعداد العشرية ومقاربة التناسبية، ومفهوم التوازي.

ففي نهاية هذه السنة ينبغي أن يكون المتعلم قادرا على :

1) التعامل في وسطه المدرسي والاجتماعي بالأعداد الطبيعية والعشرية، كتابة وتسمية وقراءة ومقارنة وترتيبا، باستخدام الرموز الرياضية المناسبة.

2) حساب مجموع أو فرق، أو جداء عددين طبيعيين وإيجاد خارج وباقي قسمة عدد طبيعي على آخر وذلك باللجوء إلى التقنية الإعتيادية.

3) حساب مجموع أو فرق عددين عشريين أو جداء عدد صحيح في عدد عشري.

4) استخدام وحدات قياس الأطوال والكتل والسعات والزمن والمساحة وإجراء التحويلات والحسابات الضرورية عليها.

 

 

5) معالجة نص مسألة لتعرف سياقها وطبيعة أسئلتها وتنظيم معطياتها لإيجاد حل مناسب لها.

6) تعرف العلاقات العددية "نضرب في n" أو عكسها، "يضيف n" أو عكسها ((n  c IN مع خاصياتها، واستخدامها لمقاربة مفهوم التناسبية.

7) القيام بالحساب ذهنيا، مستخدما العلميات الحسابية وبعض خاصياتها.

 - VIالأهداف النوعية الخاصة بالسنة الخامسة

تعتبر المرحلة الثالثة من الطور الأول من التعليم الأساسي مرحلة يتم على أثرها توجيه التلاميذ إلى الطور الثاني أو إلى التكوين المهني، لذا يتعين أن يركز خلال هاته المرحلة.

·       تثبيت وترسيخ وتتميم المعارف والتقنيات والمهارات المكتسبة بالمرحلتين السابقتين.

·       إعداد المتعلم تدريجيا للاندماج في الطور الثاني من التعليم الأساسي، والتكيف مع طرق العمل به أو التوجه إلى التكوين المهني.

وعلى ضوء ذلك يجب أن يكون المتعلم عند نهاية هذه المرحلة :

·       ملما بالأعداد الطبيعية والعشرية والكسرية، وقادرا على إجراء العمليات الأساسية عليها ومدركا خاصياتها.

·       قادرا على حل وضعيات التناسبية في مجال الأعداد الطبيعية والعشرية.

·       مكتسبا لبعض المبادئ الأولية في الهندسة عن طريق الملاحظة والعمل على الكائنات الهندسية.

·       متمرسا باستخدام الأدوات الهندسية لإنشاء أشكال هندسية وقادرا على توظيفها في أعمال مهنية أو تكنولوجية.

·       قادرا على إجراء القياسات والتحويلات على المقادير القابلة للقياس.

·       قادرا على جدولة البيانات وتمثيلها وقراءتها وتفسيرها.

·       مدركا لمعنى التقريب وطرق استخدامه في حل المسائل أو في تقدير الأبعاد والمساحات والحجوم.

 

 

 

 

- VII الأهـداف النوعيـة الخاصـة بالسنـة السـادسـة :

تعتبر المرحلة الثالثة من الطور الأول من التعليم الأساسي مرحلة نهائية يتم على إثرها توجيه التلاميذ إلى الطور الثاني أو إلى التكوين المهني، لذا يتعين أن يركز خلال هاته المرحلة على :

·       تثبيت وترسيخ وتتميم المعارف والتقنيات والمهارات المكتسبة بالمرحلتين السابقتين.

·       إعداد المتعلم تدريجيا للاندماج في الطور الثاني من التعليم الأساسي، والتكيف مع طرق العمل به أو التوجه إلى التكوين المهني. وعلى ضوء ذلك يجب أن يكون المتعلم عند نهاية هذه المرحلة :

·       ملما بالأعداد الطبيعية والعشرية والكسرية، وقادرا على إجراء العمليات الأساسية عليها ومدركا خاصياتها.

·       قادرا على حل وضعيات التناسبية في مجال الأعداد الطبيعية والعشرية.

·       مكتسبا لبعض المبادئ الأولية في الهندسة عن طريق الملاحظة والعمل على الكائنات الهندسية.

·       متمرسا باستخدام الأدوات الهندسية لإنشاء أشكال هندسية وقادرا على توظيفها في أعمال مهنية أو تكنولوجية.

·       قادرا على إجراء القياسات والتحويلات على المقادير القابلة للقياس.

·       قادرا على جدولة البيانات وتمثيلها وقراءتها وتفسيرها.

·       مدركا لمعنى التقريب وطرق استخدامه في حل المسائل أو في تقدير الأبعاد والمساحات والحجوم.

 

              من إنجاز : الطالبتين :

بوكيرس جليلة

كوثر سامي